• تلفن : 02144483009
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Leupromer® 7.5


Image

سرطان البروستاتا لدى الرجال

رعايتك، مدعومة بالتزامنا

Leuprolide هو الدواء رقم 1 الموصوف في الولايات المتحدة لعلاج سرطان البروستاتا المتقدم، Leupromer®   7.5 ميلي غرام يثبط هرمون التستوستيرون الذي يسبب سرطان البروستاتا المعتمد على التستوستيرون. لوبروليد أسيتات هو عبارة عن GnRHa   الذي يستخدم على نطاق واسع في علاج الأمراض المرتبطة بالهرمونات لدى الرجال و النساء.

يؤدي استخدام GnRHa  لفترة طويلة إلى انخفاض تنظيم مستقبلات GnRHa في الغدة النخامية مما يؤدي إلى التثبيط التام لهرمون اللوتئين (LH) و الهرمون المنشط للجريبات و ستيروئيدات الغدد الجنسية بعد مرحلة التحفيز الأولي (توهج الهرمون). عادةً وخلال أربعة أسابيع من بدء العلاج باستخدام لوبروليد أستات، ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون في الدم إلى ما يقارب مستوياته في حالة الإخصاء الجراحي.


 


انتباذ بطانة الرحم عند النساء

في مجال النسائية و التوليد، يتم الترويج لدواء لوبروليد كأحد أفضل الخيارات لعلاج مرض الانتباذ البطاني الرحمي عند النساء. يتم حقن Leupromer® 7.5 ميلي غرام لمدة شهر واحد من أجل التحكم بأعراض الانتباذ البطاني الرحمي مثل تسكين الألم و الحد من آفة بطانة الرحم. يوصى باستخدام Leupromer®  7.5 ميلي غرام، مع 5 ميلي غرام يومياً من دواء نوروتيدرزن أسيتات norethindrone acetate (مقدار المتبقى) كم أجل التحكم المبدئي بحالة الانتباذ البطاني الرحمي و كذلك للحد من احتمال الانتكاس وعودة الأعراض. الانتباذ البطاني الرحمي: لدى 10% من النساء اللواتي في سن الإنجاب، هناك نوع من الاضطراب النسائي، الميزة الأساسية لهذا الاضطراب هي وجود نسيج مثل بطانة الرحم خارج الرحم أو خارج تجويف بطانة الرحم. تشاهد هذه الآفة عادةً على المبايض و لكن تشير الدراسات إلى نموها في العديد من المناطق الأخرى في الحوض. في 15-25 % من الحالات يكون الانتباذ البطاني الرحمي هو المسبب لآلام الحوض، و يرتبط بالأعراض الرئيسية لعسر الطمث. العلاج الأولى الموصى به هو 6 أشهر كحد أقصى. و يجب أن يقتصر تكرار علاج الانتباذ البطاني الرحمي على 6 أشهر.

.

فیبروئید

تستخدم حقن Leupromer® 7.5 ميلي غرام لمدة شهر واحد برفقة العلاج بالحديد قبل جراحة الأورام الليفية من أجل تحسين فقر الدم بسبب النزيف المهبلي الناجم عن الأورام الليفية. قد يختبر معظم الأطباء استخدام الحديد لمدة شهر واحد فقط و ذلك لأن بعض المرضى الذين يعانون من نقص الحديد لا يتعافون إلا بالحديد. يوصى بعدم استخدام Leupromer® 7.5 ميلي غرام لأكثر من ثلاثة أشهر على المرضى الذين يعانون من الأورام الليفية.

الأورام الليفية  هي أورام حميدة  تنشأ من خلايا العضلات الملساء داخل الرحم. من المعروف أن الأورام العضلية هي الأكثر شيوعاً بين الأورام الحميدة و تحدث هذه الأورام لدى 20 -50 % من النساء خلال فترة الحمل. كما هو الحال في الانتباذ البطاني الرحمي، تشمل الأعراض الظاهرية الألم و الضغط في الحوض، الحيض المؤلم، النزيف، و اضطراب في عمل الأعضاء التناسلية و الأعضاء المجاورة.

الورم العضلي هو السبب في 40 % من عمليات استئصال الرحم التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية. كما هو الحال في انتباذ بطانة الرحم، هذه الأورام أيضاً حساسة للوسط الهرموني حولها و بالتالي تستخدم آلية الكبح الهرموني مع مضادات و خاصة لوبروليد أسيتات من أجل التحكم بهذا المرض. يستخدم لوبروليد أسيتات عموماً كإجراء قبل الجراحة من أجل تقليل حجم الورم. يُعتقد أن لوبروليد أسيتات يعمل على كبح إشارات هورمون الأستراديول و البروجسترون لتقليل حجم الورم العضلي الرحمي الأملس.


البلوغ المبكر المركزي عند الأطفال (CPP)

يوصف Leupromer® 7.5 ميلي غرام لمدة شهر واحد لعلاج الأطفال الذين يعانون من البلوغ المركزي المبكر (CPP).

لوبروليد أسيتات (Leuprolide Acetate) هو العلاج الأول الموصى به لعلاج البلوغ المركزي المبكر في الولايات المتحدة الأمريكية.

أوقف البلوغ المبكر.

واصل مرحلة الطفولة.

إن حقن Leupromer® 7.5 ميلي غرام لمدة شهر واحد يحقق الكبح الفعال المطلوب لذلك.

في المرحلة الأولى من العلاج، قد يرتفع مستوى الجونادوتروبين و الستيروئيدات الجنسية فوق خط الأساس لذلك من الممكن أن تظهر علامات البلوغ المبكر.

تم الإبلاغ عن مشاكل نفسية لدى المرضى الذين يتناولون منبهات GnRH بما في ذلك دواء Leupromer® 7.5 ميلي غرام. تشمل هذه المشاكل الإعاقة العاطفية مثل البكاء و التهيج و الخمول و الغضب و العدوانية.

راقب تحسن أو تفاقم الأعراض النفسية خلال فترة العلاج.

المرجع 1: IMS Health، تعديل النسخة الوطنية IMS، حزيران 2016.

 
 
Image

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لشركة فاريان فارماد